انطلق بسرعة الصاروخ

التسويق الالكتروني الاداة السحرية التى جعلت عالم الاعمال ينتقل نقلة اخري ويصل الى عملائه اينما كانوا فقط بطرق بسيطة تستطيع ان تكتسب قاعدة عملاء جديدة من اقصي الغرب الى اقصي الشرق ، تستطيع من خلال التسويق على الشبكة العنكبوتية الوصول الى عملاء جدد وزياده مبيعاتك وزيارات موقعك

التسويق عبر رسائل الجوال

التسويق عبر رسائل الجوال

تمكنك خدمة الرسائل القصيرة مخاطبة جمهور محدد عبر رسائل نصية على الهواتف المحمولة، فيمكن إرسالها لموظفي الشركة أو جمهور محدد من العملاء، وتمتاز هذه الخدمة بأنه يمكن قياس مدى فاعليتها وضمان وصولها إلى الجمهور المستهدف من عدمه من خلال قياس رد فعل الرسائل الدعائية القصيرة.

ونسعى في بداية للتسويق الرقمي لتحقيق الاستفادة المثلى من خدمة الرسائل القصيرة وتفعيلها في حملاتنا الإعلانية لضمان الوصول الدقيق لأكبر عدد من الجمهور المستهدف وبأقل تكلفة وفي أقصر وقت ممكن، خاصة وأنها من أرخص طرق التسويق الرقمي تكلفةً مقارنة بالوسائل الأخرى، لذا لا تترددوا في التواصل معنا والحصول على خدماتنا الترويجية المتميزة وفوراً

لماذا التسويق عن طريق الـSMS؟

  • التكلفة المنخفضة في إرسال الإعلانات الدعائية إلى عدد كبير من العملاء، بعكس الوسائل الأخرى مثل التسويق عن طريق التلفزيون أو الحملات الإعلانية المدفوعة. يقدّر متوسط أسعار هذه الخدمة: 150 دولار للوصول إلى أكثر من 5000 عميل مباشرة.
  • الوصول السريع إلى العملاء، فبعد إرسال إعلانك سيظهر مباشرة تنبيه في جهاز المستخدم بوصول الرسالة، يستغرق وصول رسائل SMS لأغلب متعاملي الهاتف النقال 7 ثواني على الأكثر، بعض الوسائل التسويقية الأخرى سريعة أيضا و لكن لاشيء يضاهي الرسائل القصيرة SMS من حيث السرعة و الفعالية.
  • ضمان وصول الرسالة الإعلانية و قراءتها من طرف الجمهور المراد إستهدافه; أكدت دراسات أن أكثر من 75% من مستعملي الهواتف الذكية يتفقدون هواتفهم بعد 15 دقيقة من استيقاظهم.
  • سهولة و انسيابية التحكم و إدارة الرسائل، يمكنك إيقاف إرسال الرسائل مؤقتا و إعادة إرسالها في أي وقت، كما يمكنك إرسال رسالة موحدة لمجموعة معينة من الأرقام أو عدة رسائل لنفس المستخدم، أو تقسيم رسالة واحدة إلى عدة رسائل تصل للمستخدم في أوقات متتابعة، وكذا سهولة التحكم في الميزانية المخصصة للدعاية.
  • إمكانية الوصول إلى الشريحة العمرية المستهدفة بدقة و سهولة أو الفئة المهتمة بمجالِ إعلانك، من حيث العمر، الجنس و المدينة أو المنطقة.

اتصل بنا